هل يجوز اكل لحم الحصان. حكم أكل لحم الحصان.. المفتي السابق: جائر.. والأزهر يحسم بالأدلة

وتابعت: «إن هذه تسعة حيوانات وردت في روايات مختلفة؛ وجاءت للتنبيه بذكرها على ما في معناها من الحيوانات المؤذية، والحكم يدور مع علته وجودا وعدما؛ فليس كل الحيوانات الضالة مؤذية، والكلب المنهي عن اتخاذه إما أن يكون مؤذيا -بنباحه وتخويفه للمارة أو عدوانه أو إتلافه ما له قيمة أو غير ذلك- وإما لا يكون كذلك، فإن كان مؤذيا فلا خلاف في جواز قتله إن لم يندفع ضرره إلا بذلك» وفي روايته أيضًا في صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كل حيوان ذي أنياب وكل عصفور به مخالب ، وحيوان ممنوع يأكل لحومًا كالأسود والنمور والفيلة والجربوع والجربوع
فالمقصود أن لحوم الخيل مباح، هذا هو الصواب، وهو الذي عليه جمهور أهل العلم ومن أمثلة هذا الصنف : البغال

فوائد أكل لحم الحصان

وقال أبو حنيفة: المراد بالكلب هنا هو الكلب المتعارف خاصة، ولا يلحق به في هذا الحكم سوى الذئب.

20
ما حكم أكل لحم البغال ؟
قالت أسماء بنت أبي بكر — رضي الله عنها — إنهم ذبحوا فرسًا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كان في المدينة المنورة وأكله
هل حلال أكل لحم الحصان
هل يجوز اكل لحم الحصان لحم الخيل او الحصان مباح، وهذا ما ذهب اليه أهل العلم والفقه، حيث اذن الرسول صلى الله عليه وسلم، في لحوم الخيل، قالت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها، أنهم نحروا فرسا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة وأكلوها
إباحة أكل لحم الخيل وتحريم لحم الحمر الأهلية
ما لا تعلمون ، حيث أوضح الله تعالى أن الغرض من الخيل والحمير والبغال هو الركوب ، ولم يذكر أكلها ، وأجاب جمهور العلماء بنقض هذا الاستدلال بما جاء في الأصح
وأجاب العلماء عن ذلك بـ " أن ذكر الركوب والزينة لا يدل على أن منفعتهما مقصورة على ذلك , وإنما خُص هذان بالذكر لأنهما معظم المقصود من الخيل ، كقوله تعالى : حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ فذكر اللحم لأنه معظم المقصود , وقد أجمع المسلمون على تحريم شحمه ودمه وسائر أجزائه , قالوا : ولهذا سكت عن حمل الأثقال على الخيل مع قوله تعالى في الأنعام : وتحمل أثقالكم ولم يلزم من هذا تحريم حمل الأثقال على الخيل " انتهى بتصرف من "المجموع" ، أي في جواز لحم الحصان
أمّا بالنسبة للأشخاص اللذين يسألون عن حكم أكل لحم ، فقد رجّح أهل العلم أنّه لحمه حرام لأنّه من ذوي المخالب، إذ قال الإمام أحمد: "ليس الفيل من أطعمة المسلمين، وكرهه أبو حنيفة ورخص بأكله الشعبي"، إذًا رُجّح أنّه حرام، والله أعلم لمحة عامة حول لحم الحصان تكتسب اللحومُ الحمراءُ تسميتها بسبب ظهورها باللون الأحمر الداكن عندما تكون نيئة، وذلك لاحتوائها على كميّةٍ كبيرة من الميوغلوبين، وهو أحد البروتينات الغنيّة بالحديد والتي تساهم في تخزين الأكسجين في العضلات الحيوانية، وتأتي اللحوم الحمراء عادةً من الثدييات؛ كالبقر، والغنم، والعجل، والماعز، والغزال، بالإضافة إلى لحم الحصان، إذ يُعدّ لحم الحصان بديلاً عن لحم البقر في بعض الدول مثل كازاخستان، وقيرغيزستان، كما يشيع تناوله في العديد من الدول مثل الدنمارك، وبلجيكا، وهولندا، وألمانيا، ويتميّز لحم الحصان بلونه الداكن؛ إلّا أنّه قد يتغيّر إلى اللون البني أو الأسود المُزرّق عند تعرّضه للهواء

ما حكم أكل لحم الحصان أو الفرس؟

وأوضحت أنه إذا كان الكلب غير مؤذٍ فالصواب أنه لا يجوز قتل ما لا ضرر فيه؛ لما رواه الإمام مسلم في "صحيحه" قال: "أمر رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بقتل الكلاب ثم قال: "ما بالهم وبال الكلاب! ما حرم أكله في الشريعة بسبب نابه أو مخلبه قد حرَّمت الشريعة الإسلامية كلَ ذي ناب من ، وكل ذي مخلب من الطيور، فأمّا السباع المحرمة فهي التي تعدو على الناس بنابها، ومثال عليها الأسد والنمر، وقيل كذلك إنّها الحيوانات التي تأكل اللحوم مثل: الفيل واليربوع، وأمّا الطيور ذوات المخلب فقد ذهب جمهور العلماء إلى القول بتحريم أكل لحمها، بينما خالف المالكية جمهور العلماء باعتقادهم حل الأكل من الطيور ذوات المخلب.

حكم أكل لحوم الحمر الأهلية والضفادع والخيول
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: حرام كل واحد من الوحوش ذات الأنياب
أقوال الفقهاء في أكل لحم الخيل والحمار
هل يجوز أكل لحم الحصان؟
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر لحوم الحمير المنزلية وأباح الخيل البخاري